الخميس، 11 فبراير 2021

ميزة جديدة من إنستغرام.. تسمح لك أن تعيد ما حذفته!

 


ميزة "تم حذفها حديثاً" تتيح لك مراجعة المحتوى الذي حذفته، بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو وReels ومقاطع فيديو IGTV والقصص واستعادتها

تعمل منصة إنستغرام المملوكة لشركة فيسبوك على تسهيل إعادة المشاركات المحذوفة، وتطرح الشركة ميزة "تم حذفها حديثاً" في التطبيق.


وتتيح لك هذه الميزة مراجعة المحتوى الذي حذفته، بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو وReels ومقاطع فيديو IGTV والقصص واستعادتها.

كما تضع إنستغرام هذه الميزة على أنها مفيدة ضد الاختراق، خاصة إذا تمكن المتسللون من التحكم في حساب وبدؤوا في حذف المحتوى. وأوضحت أنها طورت الميزة لمساعدة المستخدمين ضحايا المتسللين، قائلة: "نحن نعلم أن المتسللين أحياناً يحذفون المحتوى عندما يصلون إلى حساب، وحتى الآن لم يكن لدى الناس طريقة لاستعادة الصور ومقاطع الفيديو بسهولة".


يشار إلى أنه ابتداءً من الآن، يحتاج المستخدمون إلى تأكيد أنهم أصحاب الحساب إما عبر رسالة نصية أو بريد إلكتروني من أجل حذف المحتوى أو استعادته بشكل دائم. وتبقى العناصر المحذوفة في المجلد لمدة 30 يوماً، وإذا لم يتم لمسها، فيتم حذفها تلقائياً بعد هذه النقطة.

ومع ذلك، فإن القصص المحذوفة هي الاستثناء، إذ تبقى فقط في القسم المحذوف حديثاً لمدة 24 ساعة قبل إزالتها نهائياً.


كما يمكنك الوصول إلى مجلد المشاركات المحذوفة حديثاً عن طريق الانتقال إلى الإعدادات ومن ثم الحساب ومن ثم المحذوفة حديثاً.


ومن الواضح أن المنصة تريد أن تمنح الأشخاص فرصة للاحتفاظ بالمحتوى قبل إزالته نهائياً.


إلى ذلك يقدم التطبيق أرشيفاً، أو طريقة للاحتفاظ بالمشاركات دون أن تكون متاحة للجمهور. وباستخدام هذه الميزة، فإنها تسمح للأشخاص بالاحتفاظ بمشاركاتهم كخيار، حتى إذا كانوا يريدون حذفها في البداية.

وتستفيد إنستغرام من وجود المزيد من المحتوى، وبالتالي المزيد من البيانات، من المستخدمين، وكلما زاد تشجيع الأشخاص على الاحتفاظ بالمنشورات، كان ذلك أفضل للخدمة.


كما من المفترض أن تكون الميزة الجديدة مألوفة لمستخدمي آبل لأنها تستخدم النافذة الزمنية نفسها البالغة مدتها 30 يوماً للاحتفاظ بالمنشورات المحذوفة حديثاً، مثل تطبيق الصور في iOS.


وقالت إنستغرام: "أصبح بإمكانك الآن، وللمرة الأولى، مراجعة واستعادة المحتوى المحذوف في التطبيق، حيث تتم إزالة الصور ومقاطع الفيديو و Reels ومقاطع فيديو IGTV والقصص التي تختار حذفها من حسابك ونقلها إلى مجلد المحذوف حديثاً".

الأحد، 20 ديسمبر 2020

مصدر مسؤول في وزارة الداخلية: المملكة تقرر تعليق جميع الرحلات الجوية الدولية مؤقتًا لمدة أسبوع

 

صرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، بأنه بناء على ما رفعته وزارة الصحة عن انتشار نوع جديد متحور من فيروس كورونا المستجد (كوفيد ـ 19) في عدد من الدول، وحتى تتضح معلومات طبية عن طبيعة هذا الفيروس، ورغبة في اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الصحة العامة للمواطنين والمقيمين وضمان سلامتهم.

فقد قررت حكومة المملكة اتخاذ الإجراءات الاحترازية التالية:

أولًا: تعليق جميع الرحلات الجوية الدولية للمسافرين - إلا في الحالات الاستثنائية - مؤقتاً لمدة أسبوع، قابلة للتمديد أسبوعاً آخر، ما عدا الرحلات الأجنبية الموجودة حاليا في أراضي المملكة، فيسمح لها بالمغادرة.

ثانيًا: تعليق الدخول إلى المملكة عبر المنافذ البرية والبحرية مؤقتًا لمدة أسبوع قابلة للتمديد أسبوعًا آخر.

ثالثًا: على كل من عاد من إحدى الدول الأوروبية أو من أي دولة ظهر فيها الوباء، وفق ما تحدده وزارة الصحة اعتباراً من تاريخ 23 / 4 / 1442 هجرية الموافق 8 / 12 / 2020 ميلادية وإلى تاريخه، الالتزام بالآتي:

1 / العزل المنزلي لمدة أسبوعين اعتبارا من تاريخ قدومه إلى المملكة.

2 / أن يقوم بإجراء فحص فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) خلال فترة عزله، مع تكرار الفحص كل خمسة أيام.

رابعًا: على كل من عاد من إحدى الدول الأوروبية أو مر بها أو بأي دولة ظهر فيها الوباء - خلال الأشهر الثلاثة الماضية - أن يقوم بإجراء فحص فيروس كورونا المستجد(كوفيد 19).

ويستثنى مما ورد أعلاه حركة نقل البضائع والسلع وسلاسل الإمداد من الدول التي لم يظهر فيها الفيروس المتحور، وفق ما تحدده وزارة الصحة بالتنسيق مع وزارة النقل.

وسوف تتم مراجعة هذه الإجراءات في ضوء المستجدات المتعلقة بالجائحة، وما يرد من وزارة الصحة.

الثلاثاء، 1 ديسمبر 2020

بالصور.. وادي الديسة الأجمل في السعودية

 


مع بداية شتاء هذا العام، تزين وادي "الديسه" الشهير شمال السعودية، بطبيعته الخلابة حين تناغم النخيل والأشجار مع الجبال الصخرية وجريان مياه الأمطار، حيث يعتبر الوادي من أشهر الأودية السياحية في السعودية.

المصور السعودي "محمد الشريف" خطف حزمة من الصور، أبرز فيها لوحات الجمال التي يختزنها وادي الديسة، والذي يعرف بالعديد من الأسماء، منها وادي "الحبق" و"ثمار النبق"، و"وادي دامة"، و"وادي قرار"، وعلى الرغم من تعدد الأسماء فإن مواطن الجمال في هذا الوادي تغني الباحث عن الهدوء والهواء العليل عن ألف مسمى.

ويقع الوادي إلى الجنوب من مدينة تبوك بحوالي 220 كم، ويخترق الجبال الراسيات على شكل أعمدة تستقر تحتها الأشجار بمختلف أصنافها، لاسيما النخيل وشجر الدامة والحبق الذي يفترش الوادي، في مشهد جميل يقف أمامه الإنسان إجلالاً وإكبارًا بعظمة الخالق وبديع صنيعه، فما إن يصل الزائر إلى مشارف الوادي حتى تستقبله الجبال بروعة احمرارها وعلوها المتراص بأطوال مختلفة، لتقوده إلى عين جارية تسمى "العين الزرقاء"، وهي منطقة تجمع للمياه القادمة من الينابيع، لاسيما النبع الذي يسكن في وسط الوادي، وينسل من نقطة صخرية لا يُعرف مصدرها بقدر ما يُعرف جمالها وعذوبة مائها.

وأبعد من ذلك اعتدال الأجواء على مدار السنة في الوادي، وانتشار أشجار الحمضيات ومختلف الفواكه في المنطقة، ومنها ثمار النبق التي يجنيها الأهالي ليصنعوا منها "مربى النبق" و"دبس النبق" وهو من المحاصيل التي يتجه بها سكان مركز الديسة إلى الصناعات التحويلية، لما لمحاصيلهم التي ينتجها الوادي من أهمية.


وقال المصور الشريف: "وادي الديسة يشتهر بزراعة مختلف الفواكه والخضراوات والحمضيات، وأشجار الموز والمانجو والطماطم والحبق والنعناع، ومما يضفي على الوادي بعدًا آخر من الجمال احتضانه لواجهة ومقابر نبطية منحوتة بالصخر، كما يوجد به بعض المواقع الأثرية الأخرى لبقايا مستوطنات سكنية، مثل المشيرف والسخنة والمسكونة، حينها أعجبتُ بهذه المناظر الطبيعية وأحببتُ أن أوثق جمالياتها.

الأحد، 4 أكتوبر 2020

Trump's alternate reality of Covid-19 crumbles

 Trump update spurs more questions than answers, again



(CNN)President Donald Trump's physician, Navy Cmdr Dr. Sean Conley, held a second medical briefing in as many days that again raised more questions than answers about the President's condition.


In a jarring news conference Sunday, Trump's doctors said that even though the President has had at least two concerning drops in oxygen levels, they are hoping he could be discharged as early as tomorrow from Walter Reed National Military Medical Center.

Conley and other doctors involved in the President's care offered some information about the President's condition and the treatments that he is receiving -- but there were still significant gaps that made it hard to decipher the full picture.

Conley again failed to answer basic questions about the President's condition and admitted Sunday that he had omitted those alarming drops in the President's oxygen levels during Saturday's news conference because he wanted to "reflect the upbeat attitude" that the team and the President had about his condition and didn't want "to give any information that might steer the course of illness in another direction."

Conley acknowledged that his evasive answers "came off that we were trying to hide something" but said that "wasn't necessarily true," adding that the President is "doing really well" and is responding to treatment.

The President has experienced "two episodes of transient drops in his oxygen saturation," Conley said Sunday. The first significant episode occurred late Friday morning when, Conley said, the President had "a high fever and his oxygen saturation was transiently dipping below 94%." The President was given oxygen at that point, Conley said, answering a question he had evaded during his Saturday briefing.

"After about a minute on only two liters, his saturation levels were back over 95%. He stayed on that for about an hour maybe, and it was off and gone," Conley said Sunday. Later on Friday, Conley said, Trump was out of bed, moving around the White House residence with only mild symptoms.

On Saturday, the President's oxygen level dropped again "to about 93%," Conley said. "We watched it and it returned back up." But the incident led doctors to start treating Trump with the steroid drug dexamethasone, which has been shown to help patients with Covid-19. It is typically given to patients on supplemental oxygen or ventilation.

Conley said the President's current blood oxygen level is 98%.

But Conley refused to say how low the President's blood oxygen levels had dropped during that first alarming episode at the White House.

When asked if the President's blood oxygen level had dropped below 90, he replied, "We don't have any recordings here of that." Pressed again on whether the level had dropped below 90, Conley said the President's blood oxygen levels didn't get down into "the low 80s."

He offered no detail about what X-rays or CT scans have shown about whether there has been any damage to the President's lungs.

"There's some expected findings, but nothing of any major clinical concern," Conley said, not explaining whether they were expected findings in the lungs of a normal patient or a Covid-19 patient.

A crisis in leadership

Some seven months into a pandemic that has killed more than 209,000 Americans, the nation is now facing a grave governing crisis with its commander in chief hospitalized -- his condition hinging on his progress over the coming days -- as the White House events of the past week serve as a textbook example of how not to handle a deadly virus.

The White House already has a huge credibility problem with the public, and the lack of on-the-record information from White House officials Friday and Saturday served as a master class in opacity and contradiction that raised major questions about the President's health.

It was only late Saturday night -- more than 24 hours after the President had been at Walter Reed -- that the public learned specific details about why Trump was airlifted to the hospital Friday, when chief of staff Mark Meadows said during an interview with Fox News that Trump had a fever on Friday morning and his oxygen level had "dropped rapidly."

Earlier on Saturday, Meadows had also attempted to signal that the President's initial condition was more serious when he spoke to pool reporters as an unnamed official after Conley's briefing that morning. But his identity was later revealed by The New York Times and The Associated Press, and Trump was furious at his chief of staff for contradicting the White House physician's upbeat assessment, two sources with knowledge of the situation told CNN's Jim Acosta Sunday.

A separate White House official confirmed Trump is unhappy with Meadows, as the chief of staff is now viewed by Trump advisers as having damaged the credibility of the current medical briefings on the President's bout with the coronavirus.

The President's aversion to appearing weak and sick is now what is driving the effort to project resolve, including a video he tweeted from Walter Reed on Saturday, the photos released by the White House of him working and the multiple accounts of phone calls where he sounded strong by his allies and family members.

On Sunday, Conley said he and Meadows "work side by side" and that the chief of staff's statement had been misconstrued.

"What he meant was that 24 hours ago when he and I were checking on the President, that there was that momentary episode of a high fever and that temporary drop in the saturation, which prompted us to act expediently to move him up here," Conley said, referring to Walter Reed.

A potential superspreading event at the White House

Many of the Trump aides or contacts who have recently tested positive for Covid-19 attended the White House festivities honoring Supreme Court nominee Amy Coney Barrett on September 26, in the Rose Garden.

At least seven people attending the event, including the President and first lady, have tested positive. University of Notre Dame President the Rev. John Jenkins, former counselor to the President Kellyanne Conway and Republican Sens. Mike Lee of Utah and Thom Tillis of North Carolina, who were seated relatively close to each other, tested positive. Former New Jersey Gov. Chris Christie also tested positive and checked himself into the hospital Saturday as a precautionary measure, because he has asthma.

Conway, Christie, Trump's senior adviser Hope Hicks and his campaign manager Bill Stepien — who have all tested positive — were also all involved in debate prep ahead of Trump's Tuesday clash with Democratic nominee Joe Biden.

It "seems highly likely this originated at the SCOTUS announcement last week," a senior administration official told CNN's Jake Tapper of the outbreak among GOP officials. "It may have come from the Hill. The next major concern will be securing Capitol Hill and protecting lawmakers," the official added.

Trump did not address anyone else's diagnosis during a video message from Walter Reed Saturday. As he praised the medical care he had received at Walter Reed, he sought to spin his hospitalization to his advantage by making it sound like his diagnosis had been inevitable, even though he took few precautions to prevent it.

The President said he was "starting to feel good" and that he was receiving therapeutics he said are like "miracles coming down from God."

"This was something that's happened, and it's happened to millions of people all over the world and I'm fighting for them, not just in the US," Trump said. "We're gonna beat this coronavirus — or whatever you want to call it — and we're gonna beat it soundly."

Thanking the American people for their well wishes, Trump said the true nature of his condition would be revealed in the coming days: "You don't know. Over the next period of a few days, I guess that's the real test, so we'll be seeing what happens over those next couple of days," Trump said.

In the video, President said the decision to go to Walter Reed on Friday was his. He suggested he didn't like the prospect of staying isolated at the residence: "Lock yourself in, don't ever leave, don't even go to the Oval Office, just stay upstairs and enjoy it, don't see people, don't talk to people and just be done with it."

That statement from Trump, clearly attempting to make himself look like a decision-maker in command of the situation, contradicts reporting from CNN's Kevin Liptak and Kaitlan Collins that the President was reluctant to go to the hospital.

"I had to be out front and this is America, this is the United States, this is the greatest country in the world, this is the most powerful country in the world," Trump continued in the video. "I can't be locked up in a room upstairs and totally safe, and just say, hey whatever happens, happens. I can't do that."

Trump's alternate reality

For much of this year, Trump has spun an alternate reality about the dangers of coronavirus — disputing science and the efficacy of masks, downplaying the risks to the American people, and making false statements about how 99% of coronavirus cases in America are "totally harmless" or that the virus "affects virtually nobody."

He encouraged his aides and advisers to live in that dangerous fantasy land, pushing his luck to the limits as late as this past week when he again recklessly gathered thousands of unmasked Americans at his political rallies and packed the top officials in government into a Rose Garden ceremony for his Supreme Court nominee. All the while, White House officials embraced the fallacy that administering rapid coronavirus tests frequently at the White House could provide a shield of immunity.

The President's construct crumbled Friday when he was airlifted to Walter Reed after contracting the virus, while many aides, advisers and allies were testing positive for Covid-19 after interacting with him over the past week.

The White House seemed to be continuing to downplay concerns about the severity of the virus Saturday morning during Conley's first news conference at Walter Reed where he described the President as upbeat and feeling good, without revealing any of the alarming developments with his oxygen levels the day before.

Conley repeatedly stated Saturday that the President was not currently receiving any. But his rosy pronouncements about the President's condition were contradicted minutes later in a statement that was given to pool reporters from a source familiar with Trump's health.

"The President's vitals over the last 24 hours were very concerning and the next 48 hours will be critical in terms of his care. We are still not on a clear path to a full recovery," the source, later identified as Meadows, told pool reporters.

That's the statement that that made Trump mad and prompted him to take to Twitter to say he was feeling well.

On Saturday evening, Conley followed up with another memo saying Trump "remains fever-free and off supplemental oxygen with a saturation level between 96% and 98% all day," which is within the normal range for blood oxygen levels. That statement now appears to conflict with the information Conley revealed Sunday morning when he described the drop in the President's oxygen level to 93% on Saturday, though Conley did not specify what time that happened.

While the President was still at the White House Friday, he was administered the experimental Regeneron antibody cocktail, a promising treatment that has not yet been approved by the Food and Drug Administration that was intended to help boost the President's immune system as he fights the virus.

Once Trump was at Walter Reed, doctors initiated the antiviral drug remdesivir. He is receiving a five-day course of the drug, which has been shown to shorten recovery time for some coronavirus patients. The President completed his second dose on Saturday evening. He's also continuing on dexamethasone, the first dose of which he received Saturday.

Dr. Brian Garibaldi, one of Trump's doctors, said Trump has been "up and around" Sunday.

"Our plan for today is to have him to eat and drink, be up out of bed as much as possible to be mobile," Girabaldi said. "And if he continues to look and feel as well as he does today our hope is that we can plan for discharge as early as tomorrow to the White House where he can continue his treatment course."

There is a long history of White House officials covering up or obfuscating about the medical condition of the sitting President — from Grover Cleveland's secret surgery to remove a tumor in his mouth aboard a friend's yacht, to John F. Kennedy hiding his Addison's disease.

Officials in the Trump White House have carefully calibrated their statements about the President's health over the past few days in what seems like an effort to put the best face on the diagnosis at a time when the President is 29 days from Election Day and trailing in the polls. Mail-in voting has already begun in certain states across the country.

The President tweeted that he had tested positive for coronavirus around 1 a.m. ET Friday, hours after attending a Thursday night fundraiser in Bedminster, New Jersey, where he met with a small group of donors indoors with no masks, before addressing a larger crowd outdoors. Trump got his first positive coronavirus test result Thursday after returning from that trip, a White House official said Saturday evening.

Hicks had begun experiencing symptoms the previous night while accompanying the President on his trip to Minnesota for a fundraiser and rally Wednesday night. It's unclear whether the President was tested around that same time, given how closely they work together.

Trump campaign senior adviser Jason Miller on Sunday could not explain why Trump went ahead to the New Jersey fundraiser after Hicks had tested positive and accused Biden of using face masks as a prop during an appearance on ABC's "This Week." Biden's senior adviser Symone Sanders told CNN's Jake Tapper on "State of the Union" that Biden and his campaign officials are following guidelines from the US Centers for Disease Control and Prevention: "We're wearing the masks that are keeping us safe."


from: https://edition.cnn.com/2020/10/04/politics/donald-trump-coronavirus-alternate-reality/index.html


الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020

حظر تطبيق "تيك توك" في الولايات المتحدة يبدأ الأحد

 


بعد خمسين يوما من صدور أول مرسوم رئاسي في حقه، وبعد العديد من المفاوضات والتقلبات الدبلوماسية، بات تطبيق تيك توك قريبا من استحقاق حاسم سيحجبه عن منصات التنزيل مساء الأحد في الولايات المتحدة.


وسيتعذر اعتبارا من الأحد الساعة 23,59 (الاثنين الساعة 3,59 ت.غ) على المستخدمين الجدد تنزيل التطبيق وللمستخدمين الحاليين تحديثه، ما لم يصدر قرار قضائي مخالف.


وحدد القاضي كارل نيكولز، الذي ينظر في التماس عاجل قدمه تيك توك، موعد جلسة جديدة للنظر في القضية في واشنطن الأحد الساعة 9,30 (13,30 ت.غ).


ويتهم الرئيس دونالد ترمب منذ أشهر التطبيق المملوك لشركة "بايتدانس" الصينية بالتجسس لحساب بكين من خلال جمع بيانات مستخدميه، من دون إبراز أدلة على ذلك.


ووصف ترمب التطبيق في مرسوم صدر في 6 أغسطس بأنه خطر على "الأمن القومي"، معلنا حظر نشاطه في الولايات المتحدة ما لم يتم بيعه لمجموعة أميركية.


وأمهل القاضي كارل نيكولز، الخميس، الحكومة 24 ساعة لتمديد المهلة أو تبرير موقفها، لكن إدارة ترمب تمسكت بقرارها، وفق وثيقة وجهت الجمعة إلى القضاء.


وبما أن ملكية تيك توك لم تنتقل إلى شركة أميركية استجابة لمطلب ترمب، فلن يعود من حق نظامي التشغيل "أندرويد" التابع لغوغل و"آي أو إس" التابع لآبل عرض التطبيق على منصاتهما للتنزيل في الولايات المتحدة، ما لم يحكم القاضي بغير ذلك.ورفض تيك توك التعليق على القضية الراهنة.


فرصة أخيرة

وقدمت مجموعة "بايتدانس" هذا الأسبوع التماسا عاجلا إلى المحكمة الفيدرالية في واشنطن مؤكدة أن حظر التطبيق مخالف للدستور الأميركي.


وأوضحت الشركة أن حظر التنزيل سيكبدها أضرارا فادحة، بينما كان التطبيق يكسب نحو 424 ألف مستخدم أميركي جديد يوميا في مطلع الصيف.


وأوضحت فانيسا باباس، رئيسة تيك توك، بالوكالة في الالتماس أنه "بدون مستخدمين جدد، لا يمكننا أن نستمر في منافسة المنصات الأخرى".


وأبدى كارل نيكولز الخميس خلافه في الرأي مع محامي الحكومة، الذين يؤكدون أن الحظر "يبقي على الوضع القائم" إذ لا يمنع المستخدمين الحاليين للتطبيق من مواصلة استخدامه.

والقاضي وحده مؤهل لمنح مهلة إضافية لتطبيق تسجيلات الفيديو القصيرة الواسع الرواج والذي يحظى بقرابة 100 مليون مستخدم في الولايات المتحدة.


فالمفاوضات التجارية مع شركات أميركية أفضت إلى اتفاق لم يرض أيا من الطرفين.

الاثنين، 13 يوليو 2020

تعرف على هذه الدول التي تبيع جنسياتها بسبب أزمة كورونا



اضطرت عدد من الدول التي تمنح جنسيتها أو جواز سفرها مقابل مبالغ مالية مقطوعة أو استثمارات أجنبية من الراغبين بالحصول على جنسيتها، اضطرت لتقديم خصومات مالية وتخفيضات بحثاً عن السيولة، وذلك بعد أن تسببت جائحة "كورونا" بأزمة مالية لدى العديد من دول العالم ومن بينها هذه الدول.

ومن المعروف أن عدداً من دول "الكاريبي" القريبة من القارة الأميركية لديها برامج لمنح الجنسية أو جواز السفر للأجانب الراغبين بذلك مقابل دفع مبالغ مالية مباشرة للدولة، أو مقابل الاستثمار فيها، إلا أن هذه الدول تعاني حالياً من ضائقة مالية كبيرة بعد أن تسبب وباء "كورونا" بضرب قطاعاتها السياحية، وهو ما دفعها الى البدء بتقديم "خصومات كبيرة على جوازات السفر التي تبيعها للأجانب الأغنياء"، بحسب تقرير نشرته وكالة "بلومبيرغ" للأنباء واطلعت عليه "العربية نت".

وتعتمد العديد من الجزر الصغيرة في "الكاريبي" على برامج "المواطنة بالاستثمار" كوسيلة للحصول على العملة الصعبة، إضافة الى اعتمادها على السياحة، وهي الصناعة التي تلقت ضربة قاصمة بانتشار وباء "كورونا"، حيث إن فنادق هذه الجزر وشواطئها أصبحت فارغة بالكامل تقريباً.

موضوع يهمك?قال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنطوني فاوتشي، إن فعالية أي لقاح مضاد لفيروس كورونا يتم تطويره حاليا،...فاوتشي يفجر تصريحا صادما حول لقاح كورونا المرتقب فاوتشي يفجر تصريحا صادما حول لقاح كورونا المرتقب اقتصاد
وتقول "بلومبيرغ" إن جزيرتي "سانت كيتس" و"نيفيس" في البحر الكاريبي، وهما جزيرتان هادئتان يبلغ تعداد سكانهما 53 ألف شخص فقط، كانتا من أوائل الدول التي أدخلت تخفيضات على المبالغ المالية المطلوبة للحصول على الجنسية وجواز السفر، وذلك سعياً لاجتذاب مزيد من الأجانب الأغنياء وسعياً للتغلب على الأزمة المالية.

وطرحت هاتان الجزيرتان عرضاً خاصاً حتى نهاية العام، بموجبه يُقدم الشخص الراغب بالحصول على الجنسية مساهمة مالية بقيمة 150 ألف دولار في "صندوق النمو المستدام" في البلاد ويحصل مقابل هذا المبلغ على جوازات سفر لعائلة مكونة من أربعة أفراد. وهذا يمثل انخفاضاً بنسبة 23% عن السعر العادي البالغ 195 ألف دولار.

وبحسب "بلومبيرغ" فان ثمة جزرا أخرى في المنطقة ذاتها تقدم عروضاً أرخص للحصول على جنسيتها، بما في ذلك دومينيكا، وأنتيغوا، وبربودا.

وقال ليس خان، الرئيس التنفيذي لوحدة الاستثمار في "سانت كيتس ونيفيس" إنه "في هذه الأيام وفي ظل انتشار جائحة كورونا فعندما تتوقف السياحة علينا أن نجد طرقاً لإيجاد عائدات لدعم اقتصادنا".

وأضاف أن العديد من دول المنطقة من بينها سانت لوسيا، وغرينادا، وأنتيغوا وبربودا، ودومينيكا أدخلت تغييرات لإغراء المزيد من الأجانب، حيث تقدم بعض هذه الدول الجنسية مقابل مبلغ يصل إلى مئة ألف دولار فقط.

وتشير "بلومبيرغ" الى هذه الصناعة ازدهرت منذ ثمانينيات القرن الماضي، حيث "تزايدت نسب المواطنة عن طريق الاستثمار لتصبح تجارة بمليارات الدولارات، مما وفر للأثرياء فرصة للهروب من قيود السفر على جوازات سفر بلدانهم الأصلية ومساعدتهم على التخطيط لحالات الطوارئ".

ويقول خان إنه منذ انتشار جائحة "كورونا" فإن الوحدة التي يديرها سجلت تزايداً كبيراً في أعداد الزبائن القادمين من الصين ومنطقة الشرق الأوسط، لكن خان أبلغ "بلومبيرغ" بأن وحدة الاستثمار لا تقوم بإعلان الأرقام والاحصاءات عن طالبي الجنسية مقابل الاستثمار في بلاده.

الأحد، 12 يناير 2020

طائرة ركاب قطرية نجت من السقوط بصاروخ إيراني خاطئ



كان يمكن لمحطم الطائرات المزود بصواريخ على الأرض قرب مطار الخميني بطهران، أن يخطئ بواحدة قطرية وينسفها بصاروخ إيراني خاطئ فجر الأربعاء الماضي، إلا أن العناية الإلهية أبعدت شره عنها وعن ركابها.

قبل ساعتين من الدموي الذي حل بالطائرة "الأوكرانية" وقتل 176 كانوا على متنها، معظمهم إيرانيون، حلقت في المسار نفسه طائرة تابعة للخطوط القطرية، بحسب ما اطلعت "العربية.نت" على خارطة رحلتها المتوافرة "أونلاين" في عدد من المواقع، أهمها FlightStats الشهير، وفيه نجدها توجهت في رحلة عادية من العاصمة الإيرانية إلى القطرية، ووصلت من دون أن يعترضها أي صاروخ، ربما لأن الضاغط على الأزرار قرب المطار كان مشغولا بأمر ما، فنجت الطائرة بمن كان عليها.

كانت الرحلة الرقم QR491 على متن طائرة "بوينغ" أقلعت الساعة 4.45 فجر الأربعاء من مطار آية الله الخميني، ووصلت 6.25 إلى مطار الدوحة، أي قبل 13 دقيقة من إقلاع "الأوكرانية" من المطار الإيراني نفسه إلى العاصمة كييف، وهو ما نرى مواقيته بالنسبة للقطرية في البيان أعلاه.

الحياة في الأجواء الإيرانية أصبحت معلقة على شعرة، أو بضغطة على زر من محطم طائرات الركاب على الأرض بالخطأ، ولم تعد شركات الطيران تأمن على طائراتها، لذلك حظرت معظمها الرحلات إلى طهران، أو غيرت من مسار الطائرات، خشية من خطأ قاتل، وأمس أوصت "وكالة سلامة الطيران الأوروبية" بتجنب المجال الجوي الإيراني حتى إشعار آخر، وفقا لخبر بثته وكالة "رويترز" وتطرقت فيه إلى اعتراف إيران بأن قواتها المسلحة أسقطت "الأوكرانية" بطريق الخطأ، فإياك أن تحلق بطائرة تمر فوق إيران.

الأربعاء، 27 نوفمبر 2019

محمد بن سلمان: العلاقات مع الإمارات مبنية على أسس راسخة


كد ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الأربعاء، أن "العلاقة مع الإمارات مبنية على التعاون والسياسات المشتركة تجاه المنطقة".

وأوضح أن "العلاقات المتينة بين قيادتي وشعبي السعودية والإمارات مبنية على أسس راسخة".

وقدم محمد بن سلمان، دعوة للإمارات لتحل ضيف شرف على قمة العشرين المقبلة التي تستضيفها السعودية.

وقال: "نستهدف تحقيق نموذج استثنائي من التعاون المشترك مع الإمارات".

ورأس الشيخ محمد بن زايد والأمير محمد بن سلمان، الأربعاء، أعمال الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي ــ الإماراتي الذي استضافته العاصمة أبوظبي.

ومن جانبه، قال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد: "نتطلع لتحقيق التعاون الاستراتيجي مع السعودية من أجل أمن واستقرار المنطقة".

وشدد على أن "العلاقات بين الإمارات والسعودية ليست تاريخية فحسب بل دم ومصير مشترك".

وأضاف: "يمكننا العمل مع السعودية ليكون اقتصادنا المشترك من أقوى 10 اقتصادات بالعالم".

موضوع يهمك?أفاد سعد الحديثي المتحدث الرسمي باسم مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم الأربعاء، بأن عبد المهدي على وشك...حكومة العراق: تعديل وزاري وشيك يشمل نصف الحقائب الوزارية حكومة العراق: تعديل وزاري وشيك يشمل نصف الحقائب الوزارية العراق
ويأتي الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي - الإماراتي "في ظل استمرارية الجهود التي يبذلها البلدان بهدف تفعيل محاور التعاون المشتركة للتكامل بينهما اقتصادياً وتنموياً ومعرفياً وعسكرياً، فيما شارك في الاجتماع كل من أعضاء المجلس ورئيسا اللجنة التنفيذية وفريق الأمانة العامة للجنة التنفيذية"، حسب ما جاء على وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وخلال الاجتماع، شهد الشيخ محمد بن زايد والأمير محمد بن سلمان، تبادل 4 مذكرات تفاهم، واستعراض 7 مبادرات استراتيجية.

الأربعاء، 13 نوفمبر 2019

Selena Gomez and best friend Julia Michaels get matching tattoos


(CNN)Selena Gomez and longtime best friend Julia Michaels just got matching tattoos.

The two singers inked matching arrows on their hands, and when they hold hands, the arrows point to one another.
"It's tatted... my arrow points to you forever," Gomez wrote on her Instagram story alongside a shot of the two looking down at their new art.

"Always to you baby," Michaels wrote on her own Instagram story. "Love you @selenagomez."
Brad Reis tattooed Gomez, and London Reese tattooed Michaels. Reis wrote about the experience on Instagram, sharing a photo of the foursome all together.
"So last night I got to tattoo @selenagomez while my main brother @londonreese tattooed his bestie @juliamichaels, safe to say last night was super rad and meaningful for me! London (you're) the f***ing man and I'll never forget the way you put me on! Going up gang in full effect!"
Gomez and Michaels were celebrating their Monday night performance at the Fonda Theater in Los Angeles, as well as Michaels' birthday. She turns 26 on Wednesday.

"I'm kind of convinced these last few days aren't real," Michaels wrote on Instagram, sharing a video of herself singing a duet with Gomez. "Thank you @selenagomez for the most epic headline show I've ever played. I love you beyond words and I'm so happy we finally got to sing our baby together :)"